ورشة عمل / من الجهود المتواصلة لتحسين إدخال المواد لمحافظات غزة من خلال آلية إعمار غزة GRM

بتنظيم مشترك من مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط UNSCO  ووحدة إدارة المشاريع PMU-UNOPS  وبالتعاون مع اتحاد المقاولين الفلسطينيين وبحضور رئيس اتحاد المقاولين المهندس/علاء الدين الأعرج تم عقد ورشة عمل للمرة الثانية كجزء من الجهود المتواصلة لتحسين إدخال المواد لمحافظات غزة من خلال آلية إعمار غزة GRM بحضور 45 شركة تستخدم هذه الآلية.
وخلال كلمته التي ألقاها، أوضح رئيس إتحاد المقاولين رفض الإتحاد لآلية GRM والحاجة إلى إدخال المواد الغير مشروط إلى غزة , 
ولكن مع إستمرار وجود الحصار فإن أعضاء الإتحاد ملزمون بالتعامل مع هذه الآلية رغم الصعوبات والقيود التي تعرقل عمل المقاولين، كما أكد على مطالبتهم الدائمة بإنهاء هذه الالية، رغم أن إنهاءها لا يعني إنهاء الحصار الظالم على قطاع غزة.

كما أوضح أمين سر الإتحاد السيد عبد الحكيم إسماعيل، أنه تم رفع التعليق عن  59 شركة والآن أصبحوا مفعلين على النظام بالإضافة الى أنه تم إضافة 23 شركة جديدة على النظام منذ بداية الدورة الحالية للإتحاد.

تخلل الورشة استعراض سريع لسير العمل ضمن آلية إعادة إعمار غزة، وأهم القضايا التي عمل فريق PMU على حلها خلال الفترة الماضية استجابة لمطالب إتحاد المقاولين، بالإضافة لرؤية العمل المستقبلية لتطوير الالية بناء على احتياجات القطاع الخاص في قطاع غزة، وتشكيل مجموعات لاقتراح التحسين المطلوب على آلية إعمار غزة.

وفي ختام الورشة أوضح السيد/م. محمد الغصين عضو لجنة المعابر والتصاريح والمتابع عن كثب لقضايا المقاولين المتعلقة بنظام GRM  أن هدف القطاع الخاص بشكل عام، واتحاد المقاولين على وجه الخصوص هو إنهاء الحصار عن قطاع غزة بشكل كامل، وحتى ذلك الحين يجب من جميع الجهات المختصة التعاون لتطوير الأنظمة القائمة بما يخدم مصالح القطاع الخاص والمقاولين على وجه الخصوص باعتبارها ركيزة أساسية لنمو الاقتصاد الفلسطيني.

اتحاد المقاولين الفلسطينيين (PCU) هو فعالية مهنية فلسطينية اقتصادية اجتماعية، ممثلة بمجموع المقاولين المحليين والمصنفين في الاتحاد...