|  الرئيسية  | |  مجلس الادارة  | |  الاتحاد في سطور  | |  ألبوم الصـور  | |  أخبار الاتحاد  | |  ركن المقاولين  | |  المكتبة  | |  اتصل بنا  |
انشاء مدرسة على شكل u في خانيونس - مدرسة بنات خانيونس الاعدادية A ومدرسة مصطفى حافظ الابتدائية رقم 1 | انشاء مدرسة على شكل u في خانيونس - مدرسة بنات خانيونس الاعدادية A ومدرسة مصطفى حافظ الابتدائية رقم 1 | تأهيل مدرسة شكل L - مدرسة بنات الشاطئ الاعدادية - غزة ( ب ، ج ) | تأهيل مدرسة شكل L - مدرسة بنات الشاطئ الاعدادية - غزة ( ب ، ج ) | تطوير انظمة وشبكات مياه الامطار | تطوير انظمة وشبكات مياه الامطار | مشروع صيانة وتأهيل مبنى البلدية في القرارة | مشروع صيانة وتأهيل مبنى البلدية في القرارة | صيانة طرق متضررة ببلدية خزاعة | صيانة طرق متضررة ببلدية خزاعة | مشروع اعمال صيانة وتأهيل شوارع متضررة في مركز مدينة بني سهيلا | مشروع اعمال صيانة وتأهيل شوارع متضررة في مركز مدينة بني سهيلا | مشروع صيانة مبنى بلدية - بلدية بني سهيلا | مشروع صيانة مبنى بلدية - بلدية بني سهيلا | اعلان هام | اغاثة عاجلة لازالة الركام وتوفير متطلبات طارئة لاستئناف الدراسة بالجامعة الاسلامية | اغاثة عاجلة لازالة الركام وتوفير متطلبات طارئة لاستئناف الدراسة بالجامعة الاسلامية | انشاء شبكة صرف صحي في منطقة رفح - حي السلام | انشاء شبكة صرف صحي في منطقة رفح - حي السلام | ازالة وتكسير ركام مسجد الامام الشافعي |
اخر المناقصات
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
-
القائمة البريدية
القائمة البريدية



  

غزة-رام الله- عماد الافرنجي وزياد ابو يوسف ورندة حماد- تحت رعاية رئيس الوزراء نظمت وزارة الاشغال العامة والاسكان واتحاد المقاولين الفلسطينيين امس احتفالا حاشدا بمناسبة اعلان عقد المقاولة الموحد الفلسطيني في قاعة الروتس بمدينة غزة بحضور نواب في المجلس التشريعي وممثلي القطاع الخاص وعشرات المقاولين والاكاديميين.

وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، فالسلام الوطني الفلسطيني ، ثم ألقى المهندس سمير بكرون عضو مجلس ادارة اتحاد المقاولين كلمة ترحيبية .

رئيس اتحاد المقاولين

وألقى رئيس اتحاد المقاولين الفلسطينيين أسامة كحيل كلمة تقدم فيها بالشكر والتقدير باسم الاتحاد وكافة اعضائه على مستوى الوطني لكل من ساهم في انجاز عقد المقاولة الفلسطيني الموحد وعلى رأسهم رئيس الوزراء اسماعيل هنية والوزراء جميعا على اعتمادهم عقد المقاولة الموحد للمشاريع الانسانية في فلسطين، كما توجه بالشكر لوزارة الاشغال العامة والاسكان وجميع مؤسسات الوطن الاخرى التي شاركت في اعادة صياغة واخراج هذا العقد مع المقاولين (لجنة صياغة العقد الموحد) الذين ضحوا بوقتهم وبذلوا جهودا جبارة لاخراج هذا الانجاز العظيم.

وقال 'في هذا اليوم نحتفل باطلاق عقد المقاولة الفلسطيني الموحد بشقيه الشروط العام والمستندة الى الفيديك 99 والشروط الخاصة وهو الامر الذي ناضلنا لاجله منذ عقد المؤتمر التأسيسي للاتحاد في 1994 بتونس حيث كان عقد المقاولة الموحد احد الوثائق التي حملها المقاولين للمؤتمر ومنذ ذلك التاريخ ونحن نطالب ونشكل اللجان لندرس ونحلل ونوصي'، واضاف 'لقد عشنا مرحلة تعدد العقود والتي كانت كثيرا ما تكون جائرة وتخضع لمزاجية بعض المالكين والاستشاريين وتلغي الكثير من حقوقه وتحوله من عقد مشترك بين طرفين الى عقد اذعان دفع العشرات من المقاولين ثمنا لها ودفع الباقين جزءا من مقدراتهم من خلال الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها والذي انعكسا احيانا الى هبوط المستوى الاداري والفني لدى بعض الشركات والمكاتب الاستشارية.

واعلن كحيل بشرى تحقيق الشفافية وتأكيد المشاركة الجماعية وهي قرار مجلس الوزراء باعادة تشكيل لجنة التصنيف الوطنية بشكل يضمن النزاهة والاستفادة من تنوع الخبرات بمشاركة عدد اكبر من المؤسسات المشغلة وذات العلاقة بالعمل الانشائي.

وناشد السلطة بشقيها التشريعي والتنفيذي بالعمل على الانتهاء من اعتماد قانون اتحاد المقاولين، مؤكدا انه ومن خلال عضويته في مجلس ادارة هيئة المواصفات والمقاييس الفلسطينية سيعمل على اعتماد المنتج المحلي حسب المواصفات الفلسطينية كبديل عن عشرات المواصفات لكل مادة نستخدمها حيث يقوم البعض بادراج مواصفات غريبة وغير متوفرة لاغراض الاستعراض المعلومات احيانا واظهار مهاراته في التعامل مع الشبكة العنكبوتية.

واكد كحيل انه ومجلس ادارة الاتحاد يعد وبكل حزم عدم التراخي بتنظيم مهنة المقاولات ليس فقط بتطوير نظام التصنيف ولا بقواعد وآداب ممارسة المهنة فحسب بل من خلال العمل على تشريع القوانين التي تساهم في دعم وحماية قطاع المقاولات والقطاع الخاص بشكل عام حتى لا نكون عرضة للابتزاز كما يحصل حاليا من قبل بعض الشركات ذات العلاقة بالعمل الانشائي ضاربة بالقانون عرض الحائط من خلال عمل اتفاقيات احتكارية بعيدا عن المنافسة الشريفة، واعرب عن استغرابه من هذا السلوك المشين في هذه الظروف القاسية، وناشد المسئولين بالوقوف بحزم امام مسئولياتهم.

وشدد رئيس الاتحاد على ان قطاع المقاولات دفع ثمنا باهظا وتكبد خسائر فادحة نتيجة عدم وجود حماية له من التقلبات في اسعار المواد والعملات ناهيك عن اغلاق المعابر وتأخر الدفعات وغيرها، وطالب مجلس الوزراء بضرورة تطوير وتطبيق ما يسمى بمؤشر الاسعار او جدول غلاء المعيشة (الاندكس الحكومي) حتى لا يظل المقاول يدفع فواتير ثمن احداث خارجة عن ارادته وغالبا ما تكون غير منظورة.

وفي ختام كلمته طالب كحيل الرئيس ورئيس الوزراء في معرض تشكيل الحكومة الجديدة بمراعاة أمرين أساسيين أولهما الكفاءة والمهنية وتطبيق مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب، وثانيهما اعطاء القطاع الخاص الفلسطيني دورا مهما في تشكيلها وتحديدا وزارة الاشغال العامة والاسكان ووزارة الاقتصاد.

 

                                         وزارة الأشغال و الاسكان

واكد المهندس ابراهيم رضوان وكيل مساعد وزارة الاشغال العامة والاسكان ان قطاع التشييد من اهم القطاعات في اقتصادنا الوطني، مشيرا ان وجود العقد الموحد الذي ينظم العلاقة بين اطراف صناعة التشييد بحيث تتضح واجبات وحقوق كل طرف من العوامل المهمة للرقي بهذه الصناعة ومن هنا كان اعتماد هذا العقد الموحد من اولويات الحكومة في اطار جهودها للرقي والتقدم والنهوض بالاقتصاد الوطني وضمن سعيها للاندماج في محيطنا العربي والانسجام مع احدث التطورات على المستوى العالمي بما يراعي خصوصية الحالة الفلسطينية من خلال الشروط الخاصة.

وتقدم بالشكل لكل من ساهم وعلى مدى الاعوام الثلاثة السابقة في اعداد وتجهيز هذا العقد من الاخوة في وزارة الاشغال العامة والاسكان وعلى وجه الخصوص في دائرة العطاءات المركزية والاخوة في اتحاد المقاولين ونقابة المهندسين وفي كل الجهات والمؤسسات التي ساهمت مشكورة بجهدها حتى يخرج هذا العقد الى النور.

واشار رضوان ان مرحلة الاعداد انقضت وبدأت مرحلة التطبيق ونحن في انتظار ان يتم تطبيق هذا العقد الموحد من جميع من يعمل وكل من يساهم في قطاع التشييد من جهات ومؤسسات فضلا عن تطبيقه في جميع الوزارات والسلطات الحكومية لما في ذلك من تعميم للفائدة وتوحيد للاجراءات وبالتالي التخفيف على العاملين في قطاع التشييد واتاحة الفرصة لهم للعمل في محيط منظم يساهم في الارتقاء بهم ويعود عليهم وعلى الاقتصاد الوطني بالرقي والفائدة.

واكد ان هذا العقد الموحد ما هو الا خطوة اولى ويجب ان يتبعها خطوات للوصول الى رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني والسماح بادخال مواد البناء والتشييد وحرية الحركة للاموال والافراد والبضائع، واعرب عن امله بأن تساهم الدول العربية والاصدقاء في دول العالم بجدية وايجابية في هذه الخطوات.

ثم قام المهندس ياسر الشنطي مدير عام العطاءات المركزية باستعراض دور العقد الموحد في تنظيم العمل و أهميته .

نقابة المهندسين

وحيا المهندس يوسف المنسي عضو مجلس ادارة نقابة المهندسين في كلمته مجلس اتحاد المقاولين على مجهوداته المتميزة نحو تحقيق اهداف شريحة هامة في مجتمعنا الفلسطيني والتي واجهت ما واجهته من معاناة عبر فترة طويلة حيث ان العديد من اصحاب هذه المهنة النبيلة تخرجوا منها بعد ان منوا بخسائر وواجهوا ما واجهوه من صعاب لاسباب مختلفة، مضيفا 'ها هم اليوم يقدمون على الخطوة الاهم في تنظيم عملهم وحماية حقوقهم'.

وقال 'لقد سبقتمونا في ذلك بل وفي توحيد جسمي الاتحاد وكان من المفترض يوم الجمعة المقبل ان يكون اجتماعا لنا بالاردن مع الاخوة في نقابة المهندسين بالضفة الغربية لتوحيد الجسم الهندسي ومن ثم اقرار العقد الموحد الخاص بالشركات والمكاتب الاستشارية الهندسية'.

وقال مكي ان هذا العمل يأتي وقد تم توقيع اتفاق مكة والذي نتمنى ان يكون مرحلة تحول في حياة شعبنا الى ما فيه رضاه اولا ورفعة شأن شعبنا وقضيتنا والنهوض والتحرر، مؤكدا ان الظروف الصعبة التي مر بها شعبنا عبر سنين طويلة آن لها الاوان ان تنكشف عنا ونحيا في وطننا كباقي الامم والشعوب.

وزارة الحكم المحلي

وألقى المهندس سفيان ابو سمرة وكيل وزارة الحكم المحلي كلمة أكد فيها على ان تطبيق نظام العقد الموحد سيوحد عمل البلديات والحكومة في كل المجالات وسيوجد نظاما ماليا واحدا في فلسطين ، ونظاما اداريا لأول مرة في مؤسسات فلسطين .

وقال ' سيوجد العقد الموحد نظام رقابي على العمل وسيوجد دوائر وأقسام داخل المؤسسات و سيعمل على تنفيذ القانون و تطويره و سيعمل على احقاق الحقوق بالاضافة الى توفر نظام جديد في التعامل مع الشكاوى والمخالفات التي تعترض عمل المشاريع .

وأوضح أبو سمرة ان العقد الموحد يحمل عوامل التقدم الاقتصادي لشريحة المقاولين التي تحملت أعباء كبيرة خلال الفترة الماضية .

ثم قام المهندس نهاد المغني رئيس اللجنة العلمية في نقابة المهندسين بعرض شرائح تفصيلية حول العقد الموحد .

الاتحاد العام للبلديات الفلسطينية

وألقى د. ماجد أبو رمضان رئيس بلدية غزة رئيس الاتحاد العام للبلديات الفلسطينية كلمة أشاد فيها بالعقد الموحد وهنأ البلديات التي تمثل الموظف الاكبر في فلسطين و يمثل انجاز هام لجميع قطاعات العمل .

وأوضح ان الكثير من المشاريع تعطلت بسبب الاحتلال و اجراءاته و نتيجة خلافات بين المقاولين و أصحاب العمل معربا عن امله ان يمهد العقد الموحد لعهد جديد يحفظ الحقوق ويحل المشاكل .

وأكد أبو رمضان على ضرورة تضافر كل الجهود لبناء الوطن ودعا الى ايجاد خصوصية في التعامل بين البلديات والمقاولين عبر تضمين العقد ملحقا خاصا بذلك .

المجلس التنسيقي للقطاع الخاص

وبدوره شكر محافظ غزة رئيس المجلس التنسيقي للقطاع الخاص محمد القدوة كل المساهمين في انجاز العقد الموحد معتبرا ذلك مكافأة للقطاع الخاص الحيوي و الهام الذي يمثل أكبر مشغل في فلسطين .

وأعرب عن امله بتشكيل حكومة وحدة وطنية قادرة على تحقيق الاهداف الوطنية مهما كبرت التحديات ، وطالب بضرورة توفير عنصرين هامين هما تكريس الامن و الامان للمواطن وهو ما ينعكس سلبا او ايجايا على القطاعات الاقتصادية خاصة المقاولات و الثاني تطبيق سيادة القانون .

الاتحاد العام للمهندسين

واستعرض مروان عبد الحميد رئيس الاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين مستشار الرئيس لشؤون التنمية و الاعمار نشأة الاتحاد و دوره والعمل من أجل توحيد الجسم الهندسي ووضع مشروع لنقابة موحدة للمهندسين الفلسطينيين من أجل النهوض بالواقع الهندسي .

وشدد عبد الحميد على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية الحقيقية مشيرا الى جهود الرئيس في الحصول على مشاريع و تمويل لمشاريع ومعونات للشعب الفلسطيني .

وبارك للمقاولين والمهندسين العقد الموحد معربا عن امله ان يساعد على انجاز رؤيتنا في تنمية فلسطينية حقيقية .

وزارة الاقتصاد

ورحب وزير الاقتصاد الوطني المهندس علاء الدين الاعرج بالحضور، وعبر عن سعادته لوجوده في هذا الحفل الذي يدشن حلما عزيزا طالما انتظره القطاع الخاص الفلسطيني وطالما عملت اطره ومنظماته واتحاداته الفاعلة على المطالبة باقراره واعتماده وطالما عقدت اللقاءات وورش العمل لمناقشة بنوده وشروطه العامة والخاصة الى ان شكلت اللجان الوطنية من اصحاب الخبرة في جناحي الوطن لمناقشة كافة التفاصيل ثم صياغته والتوصية بالاقرار وبالاعتماد.

واشار الى اعطاء اللجنة الاقتصادية الوزارية الدائمة هذا الموضوع الاهتمام الذي يليق به والتوصية الى مجلس الوزراء باعتماد العقد الفلسطيني الموحد بشروطه العامة فيديك 99 وشروطه الخاصة التي تتلاءم مع خصوصية الواقع الفلسطيني وظروفه المعاشة.

واكد الوزير الاعرج ان اعتماد العقد الفلسطيني الموحد لكافة العطاءات الحكومية في فلسطين وما في حكمها لم يكن الانجاز الوحيد الذي تحقق للقطاع الخاص الفلسطيني في عهد الحكومة العاشرة بعمرها القصير وظروفها الصعبة، واستعرض جملة من القرارات الهامة التي صدر عن مجلس الوزراء بتوصية من اللجنة الاقتصادية.

واعلن عن التوصل الى اقناع وزراء المال والاقتصاد العرب جميعا الى اقرار عقد المنتدى الاقتصادي العربي لدعم الاقتصاد الفلسطيني والمزمع عقده في القاهرة منتصف شهر أيار القادم بحضور صناديق التمويل العربية والاسلامية لتسويق خطة التنمية القادمة في فلسطين ووضع اولوياتها بمشاركة مندوبين عن القطاع الخاص الفلسطيني وتحت مظلة جامعة الدول العربية وذلك في اجتماع المجلس الاقتصادي الاجتماعي العربي على المستوى الوزاري الذي انعقد مؤخرا في الخامس عشر في الشهر الجاري في العاصمة المصرية.

ودعا الوزير الجميع الى دعم حكومة الوحدة الوطنية القادمة والتي ستحقق لاول مرة في تاريخ السلطة الفلسطينية والتي ستتكسر على صخرتها سلاسل الحصار الجائر وستتفكك على مقدمها مواقف الفرقاء ممن تناقضوا مع مبادئهم الداعية الى الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وتنكروا لشعاراتهم التي طالما رفعوها منادين بالحرية وحقوق الانسان.

وفي ختام كلمته هنأ المقاولين باقرار العقد الموحد، داعيا الجميع الى دراسته وتدريسه بعمق ليعرف كل طرف ماله من حقوق وما عليه من واجبات والتزامات لان العقد هو في النهاية شريعة المتعاقدين.

 

 

|المزيد من أخبار الاتحاد..|

الاسم
مكان السكن
عنوان التعليق
البريد الإلكتروني
التعليق
 

جميع الحقوق محفوظة 2009 - تصميم و برمجة شبكة يافاسوفت